إدريس «البيليكي» و«الديبشخي» يقدم أسوأ صورة عن ممثلي الأمة في هذا الظرف العصيب