في العفو عن معتقلي الحراك 1 – جرادة، الخروج من الفهم الحجري!