لقاء الكاتب الأول مع جهتي الراشدية -تافيلالت وبني ملال -خنيفرة..