متتالية التأجيل: آن لهذا العبث أن ينتهي؟