أحزاب المعارضة  تتباحث سياسيا للرفع من مستوى العمل البرلماني ومواجهة العبث الحكومي

 

يبدو أن العبث في اتخاذ قرارات  لا  شعبية  والاستفراد بالتشريع من لدن الحكومة والتسلط الذي ينهج رئيس الحكومة بتهميش المعارضة والاستخفاف بدورها بغض النظر على ما جاء به الدستور، لم يعد يحتمل لدى أحزاب المعارضة التي التقى أمناءها  العامون مصحوبين برؤساء الفرق البرلمانية بمجلس النواب ومجلس المستشارين وذلك مساء أول أمس بالمقر المركزي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الرباط.

ويروم هذا اللقاء الذي حضره كل من إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مرفوقا بكل من احمد الزيدي رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ومحمد العلمي رئيس الفريق الاشتراكي بالغرفة الثانية، ثم  حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال  مرفوقا بكل من نائب رئيس الفريق الاستقلالي ومحمد الأنصاري رئيس الفريق الاستقلال بالغرفة الثانية، بالإضافة إلى  مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب الصالة والمعاصرة، وميلودة  حازب رئيس الفريق بمجلس النواب وتعذر على حكيم بنشماس رئيس فريق الصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين ثم  العلوي المحمدي نائب الأمين العام للاتحاد الدستوري وإدريس الراضي  والشاوي بالعسال رؤساء الفريق الدستوري بالغرفتين، يروم هذا اللقاء لأحزاب المعرضة التنسيق في المواقف من اجل تفعيل تنزيل الدستور والرفع من وثيرة التشريع  ومراقبة الحكومة والتصدي لكل القرارات الانفرادية واللاشعبية، وإعادة الاعتبار للمؤسسة البرلمانية ومصداقيتها وتحسين العلاقات ما بين المؤسسات.

 

الرباط: عبد الحق الريحاني

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

عبد الكبير الحدان: التركيز على النيل من الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي هو فقط محاولة لإضعاف هذا الحزب اليساري العتيد وضرب من ضرب هدم اليسار المغربي

تصريح المناضلين لحظة التوافق بالإجماع على انتخاب المؤتمرين باقليم سطات

القيادة الحزبية بين السياسة والتكنقرطة

عسراوي يطرح موقفه من الولاية الثالثة لادريس لشكر ويعلق على نتائج الانتخابات بتطوان