بشراكة بين الكتابتين الإقليميتين للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بمراكش، تم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يوم الأحد 8 مارس 2020.
الاحتفال ببساطته كان باذخا، بحضور وازن لنساء مناضلات من الحزبين وكذا من فعاليات المجتمع المدني وجمعيات نسائية بمراكش، وبحضور ممثلي بعض الأحزاب الوطنية والديمقراطية.
الحفل أثث بثقافة الاعتراف للمرأة كشريك للرجل في المساهمة في بناء دولة ديمقراطية تروم العدالة والمساواة، بل إن إشراك المرأة هو الرافعة الحقيقية للتنمية وبدونها سيبقى أي مشروع تنموي أعرجا..
ومن اللحظات الجميلة في هذه المناسبة تلك التي ردد فيها  الحاضرات والحاضرون نشيد الحزبين كاستهلال جميل بإحساس نضالي متميز.
كلمتا الكاتبين الإقليميين للحزبين وضحتا المغزى من التنظيم المشترك لليوم العالمي للمرأة بالنسبة لحزبين تقدميين يؤمنان بمبدأ المساواة في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين الجنسين. كما قدمت ممثلتا القطاعين النسائيين للحزبين تصور هذين الأخيرين لتنزيل مقتضيات الدستور في ما يخص حقوق المرأة ومسألة المناصفة.
وكان لابد للاحتفال أن يروم لحظات فرح وجمال حيث  تأتي الموسيقى بنغمات ارتقت بالحضور إلى ملامسة المتعة التي توقظ فينا كل ما هو جميل خصوصا أنها كانت مرفوقة بومضات شعرية بالمناسبة. وتوج الحفل في أقوى لحظاته بتكريم عدد من النساء الفاعلات في مختلف المجالات ومن أحزاب الكتلة الديمقراطية ومن فعاليات المجتمع المدني المنتصر لقضايا النساء.

عن جريدة الاتحاد الاشتراكي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

محمد محب: نعمل على توفير كل الظروف الإدارية والمادية والتواصلية والتقنية والديموقراطية لإنجاح المؤتمر الوطني

لقاء إقليمي بمراكش لمناقشة الورقتين السياسية والتنظيمية للمؤتمر الحادي عشر

فيديو: اللقاء الحزبي لمناقشة مشاريع المقررات بجهة العيون الساقية الحمراء

فيديو: إيوزي يكشف اخر الاستعدادات اللوجستيكية لمؤتمر الاتحاد الاشتراكي