انطلقت فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الأفريقي للفنون الشعبية بأكادير، برآسة الأستاذ إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، مساء يوم الخميس 3 ابريل 2014..والتي تستمر حتى 5 منه، تحت شعار “حوار الطبول من أجل المحبة والسلام”، حيث تم تكريم الأستاذ ادريس لشكر من طرف الجمعية بمعية أسماء إفريقية ووطنية ومحلية أخرى.

المهرجان يهدف إلى إعادة إحياء التظاهرة التي عرفتها أكادير في سبعينات وثمانينات القرن الماضي، وأوضح المنظّمون أنَّ فعاليات هذا المهرجان ستختتم بتأسيس “المركز المغربي الأزوادي للديمقراطية والتنمية”، من طرف فاعلين ونشطاء مغاربة، ونشطاء طوارق من منطقة أزواد، في مالي، فضلاً عن تشكيل لجنة تتبع إعداد “مركز للدعم والمصاحبة القانونية للمهاجرين الأفارقة في أغادير“.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين يصوت بالرفض على ميزانية 2023

الكتابة الوطنية لمنظمة النساء الاتحاديات بيان: لماذا نناهض العنف الرقمي

حملة وطنية حول “مناهضة العنف الرقمي ضد النساء للحماية من الابتزاز والاتجار في البشر”

توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والحزب الاشتراكي العمالي الإسباني