يشارك البرلمان المغربي بوفد رفيع المستوى في جلسة الاستماع البرلمانية السنوية للعام 2024، حول موضوع: “وضع حد للنزاعات: متطلبات مستقبل سلمي “. والتي ينظمها الاتحاد البرلماني الدولي بشراكة مع الأمم المتحدة يومي 08 و09 فبراير 2024 بمقر الأمم المتحدة بنيويورك- الولايات المتحدة الأمريكية. ويضم الوفد في عضويته عن مجلس النواب كلا من النائب مصطفى الرداد، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار، والنائب عمر حجيرة عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والنائبة خدوج السلاسي، عضو الفريق الاشتراكي- المعارضة الاتحادية. وعن مجلس المستشارين المستشار كمال أيت ميك، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار. ويتمحور موضوع جلسة الاستماع المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي حول موضوع السلم، و الذي يعتبر من إحدى أولويات الرئاسة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة وكذا الاتحاد البرلماني الدولي . وعلى مدار يومين ستتاح الفرصة للمشاركين في هذه الجلسة البرلمانية الدولية لمناقشة وتبادل الآراء والممارسات الفضلي في عدد من القضايا ذات الراهنية، وذلك بمشاركة خبراء ومسؤولين عن الأمم المتحدة والممثلين الدبلوماسيين وكبار الباحثين والأكاديميين

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

الخروج  اليوم عن المبادئ والقواعد والأعراف والتوافقات ترجمة لمنطق التغول : إلزامية عدم التراجع عن المكتسبات التي سبق إقرارها في النظام الداخلي

خلال اجتماع مؤسسة كُتاب الجهات والأقاليم

بلاغ اجتماع مؤسسة كتاب الجهات والأقاليم للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

بيان الكتابة الجهوية للحزب بجهة الشرق