نحن، القادة السياسيون الاشتراكيون والاشتراكيون الديمقراطيون، المجتمعون في المنتدى الدولي للبرلمانيين الشباب، نتقاسم رؤية مشتركة لعالم أفضل وأكثر عدلاً واستدامة، ندرك التحديات التي تنتظرنا ومصممون على العمل من أجل مستقبل أكثر إشراقًا.
ندافع عن أهمية الدولة الاجتماعية كضامن للعدالة الاجتماعية وتقليصالفوارق. ندعو إلى سياسات عامة عادلة وشاملة توفر الفرص للجميع، وتحمي الفئات الأكثر ضعفاً وتضمن شبكة أمان اجتماعي قوية. نحن نرفض السياسات التي توسع فجوات الثروة ونلتزم بتعزيز توزيع أكثر إنصافًا للموارد.
نحن الشباب الاشتراكيون والاشتراكيون الديمقراطيونواعون بحالة الطوارئ المناخية والأهمية الحاسمة للاستدامة البيئية. نأخذ على عاتقنا مسؤولية وضع سياسات استباقية تقطع مع الممارسات الحالية للحفاظ على كوكبنا وضمان مستقبل قابل للحياة للأجيال القادمة. ندعو قادة العالم إلى اتخاذ إجراءات جريئة وتجاوز المصالح قصيرة الأمد والالتزام الكامل بالانتقال إلى اقتصاد أخضر ومستدام.
نحن الشباب الاشتراكيون والاشتراكيون الديمقراطيون نؤمن إيمانا راسخا بحقوق الإنسان والحريات الفردية باعتبارها الأسس غير القابلة للتصرف في أي مجتمع عادل ومنصف. ندافع عن تكافؤ الفرص والولوج الى التعليم والصحة والعدالة للجميع دون أي تمييز. نحن نرفض جميع أشكال التمييز والظلم الاجتماعي، ونحن ملتزمون بتعزيز السياسات المدمجة للجميع والتي تحترم التعدد.
نحن الشباب الاشتراكيون والاشتراكيون الديمقراطيون، نشعر بجزع عميق إزاء الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني والتي تزايدت بمجيء الحكومة اليمينية المتطرفة التي تمارس العنف والتمييز العنصري. ندعو المجتمع الدولي الى ضمان حماية الشعب الفلسطيني ومحاسبة الجناة. نعلن دعمنا الكامل لحل الدولتين المتفق عليه دوليًا وندعو إلى إعمال الحقوق الفلسطينية على النحو المنصوص عليه في المواثيق والمعايير الدولية، بدءًا باستقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس، ونعلن دعمنا لبيان حملة دعم خطاب فلسطين / لأجل فلسطين وندعو أحزابنا وبرلماناتنا بالانخراط في دعم هذه الحملة.
في ضوء الصراعات العديدة الجارية في جميع أنحاء العالم، نصر كبرلمانيين شباب اشتراكيين واشتراكيين ديمقراطيين على أهمية احترام سيادة الدول وسلامة أراضيها، مع تعزيز التعاون الدولي والحوار لحل الخلافات وتعزيز السلام الدائم.
نحنالشباب الاشتراكيون والاشتراكيون الديمقراطيون، نعتبر المساواة بين الرجل والمرأة واجبًا أخلاقيًا وشرطًا أساسيًا للتقدم الحقيقي. نشجع مشاركة النساء وتمكينهن في جميع مجالات المجتمع، بما في ذلك السياسة والاقتصاد ومراكز صنع القرار. نحن نعارض بشدة العنف ضد النساء والفتيات ونلتزم بتعزيز المساواة بين الجنسين على جميع المستويات.
ندين بشدة ثقافة الكراهية والتطرف والتعصب الديني التي تهدد السلام والتماسك الاجتماعي. نحن مصممون على تعزيز التسامح والاحترام المتبادل والحوار بين الثقافات. نشجع التعاون الدولي لمحاربة الإرهاب والتطرف وانتشار الفكر المتطرف.
ندين بشدة استخدام الأطفال والمراهقين كأداة في الحروب والصراعات المسلحة. هؤلاء هم الضحايا الأكثر ضعفًا في حالات العنف هذه، ولكن بدلاً من حمايتهم، تجبرهم بعض الجماعات المسلحة على القتال أو تستخدمهم كدروع بشرية. وهذا يشكل انتهاكا صارخا لحقوق الطفل وجريمة ضد الإنسانية.
نحن الشباب الاشتراكيون والاشتراكيون الديمقراطيون، ندرك القيود والتحديات التي تواجه المنظمات الدولية المكلفة بصون السلام العالمي، مثل الأمم المتحدة. إننا ندعو إلى تجديد وتنشيط هذه المنظمات من أجل تعزيز فعاليتها وقدرتها على مواجهة التحديات الحالية.
في الختام، نحن ندرك التحديات التي تنتظرنا. نحن على استعداد لتحمل مسؤولياتنا والعمل بشكل متظافر لبناء عالم أفضل. نعلن عن إنشاء شبكتنا من البرلمانيين الاشتراكيين والاشتراكيين الديمقراطيين الشباب من هنا في مراكش، للدفاع عن سياسات عامة عادلة ومستدامة ومدمجة، ونقرر تعيين الفريق الاشتراكي – المعارضة الاتحادية بمجلس النواب المغربي في شخص رفيقنا الحسن لشكر كمنسق لشبكتنا.

حُرر في [مراكش] في [31 مايو 2023]

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

انعقاد المؤتمر الثامن لإقليم الرباط

خلال التجمع الجماهيري لدعم الاخ محمد ياسر الجوهر بفاس: إجماع المتدخلين على فشل الأداء الحكومي

النائبة مجيدة شهيد تسائل الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية حول خلفيات وقف الدعم المالي المباشر عن بعض الأسر القاطنة بإقليم زاكورة.

الخروج  اليوم عن المبادئ والقواعد والأعراف والتوافقات ترجمة لمنطق التغول : إلزامية عدم التراجع عن المكتسبات التي سبق إقرارها في النظام الداخلي