حسب   النتائج الأولية  لانتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بالوظيفة العمومية التي تم إجراؤها يوم 3 يونيو الجاري، قد احتلت المركزية النقابية  في بعض القطاعات الأساسية،  المراتب الأولى وفي قطاعات أخرى مراتب جد  متقدمة، بالرغم من الوضع التنظيمي  الصعب الذي كانت قد  اجتازته الفدرالية الديمقراطية للشغل.

وحصلت النقابة الديمقراطية للعدل المنضوية في الفدرالية الديمقراطية للشغل، بالرغم من القمع والإقصاء والتهميش ومحاربتها إعلاميا وإداريا من خلال مسلسل طويل، وبالرغم من تعمد الوزارة تقليص عدد المقاعد المخصصة للجان الإدارية المتساوية الأعضاء بهذا القطاع، والتي كان يفوق عددها أكثر من 400 مقعد وقزم في هذه الانتخابات إلى 200، فقد حصلت الفدرالية الديمقراطية للشغل على 150 مقعدا منها،  و50 مقعدا المتبقية  اقتسمتها النقابات الأخرى.

وبخصوص النقابة الديمقراطية للثقافة، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، التي اشتغلت بشكل جدي في السنة الماضية وعملت على توحيد الشغيلة بهذا القطاع، فقد جنت ثمار عملها ومجهوداتها، وذلك بإثبات حضورها داخل القطاع  وبتصدرها نتائج اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء في هذه الانتخابات عبر حصولها على المرتبة الأولى بالقطاع، وذلك بحصولها على 73 مقعدا من أصل 80 أي بنسبة تفوق 96 في المائة.

وبالنسبة لقطاع الصناعة التقليدية، فقد احتلت الفدرالية الديمقراطية للشغل، بواسطة النقابة الديمقراطية للصناعة التقليدية المرتبة الأولى، حيث فازت بـ 42 مقعدا من أصل 54 مقعدا، وهذا يؤكد أن قوة الفدرالية الديمقراطية  للشغل بهذا القطاع، لاتزال قائمة،  رغم حملات البلبلة والتشويش التي تعرضت لها الفدرالية  مؤخرا.

وبالنسبة لقطاع الصحة، فحسب النتائج الجزئية الأولية، فالنقابة الوطنية  للصحة العمومية   احتلت المرتبة الثانية،   وقد حصلت على صعيد الإدارة  المركزية والجهوية على 85 مقعدا،  ثم احتلت المرتبة الأولى ب 34 مقعدا في المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب،  حيث فازت بالمرتبة الأولى  في هذه الانتخابات بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش  ، وكذلك بالمرتبة الأولى بمركز ابن رشد بالدار البيضاء.

وفي ما يتعلق بقطاع الفلاحة،  والذي عرفت فيه النقابة الديمقراطية للفلاحة وضعية تنظيمية خاصة. فبالرغم من هذا الوضع التنظيمي الصعب، فقد كانت نتائج الفدرالية الديمقراطية للشغل، سواء على صعيد الإدارة المركزية أو الجهوية، نتائج لا بأس بها وحصلت الفدرالية على المرتبة الثالثة من بين النقابات الست المشاركة في هذه الانتخابات.

كما أن الفدرالية الديمقراطية للشغل  فازت ب 13 مقعدا من أصل 14 بالتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.

وكشفت نفس المصادر القيادية بالفدرالية الديمقراطية للشغل،  المكلفة بجمع النتائج الأولية لانتخابات  اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء،  أنها مازالت تتوصل بالنتائج الأولية  المتعلقة بالقطاعات الأخرى وسيتم نشرها لاحقا.

عبد الحق الريحاني

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

هذا ما قاله الكاتب الأول الاستاذ إدريس لشكر فيالمؤتمر الوطني الخامس للنقابة الديمقراطية للعدل

في  بلاغ الكتابة الإقليمية بوجدة : نجاح المؤتمر بكل المقاييس التنظيمية والسياسية وتسجيل التفاعل الإيجابي الواسع للرأي العام المحلي مع مضامين الكلمة التوجيهية للكاتب 

الحكومة المغربية تهرب التشريع المالي

انتخاب الأخ عمر أعنان كاتبا إقليميا للحزب بوجدة