قام الكاتب الأول للحزب الاخ ادريس لشكر ورئيس اللجنة الإدارية والمسؤول عن الإعلام الاتحادي، حبيب المالكي يوم أمس بالدار البيضاء بزيارة امتنان واعتراف وأخوة للمناضل والإعلامي الفذ الأخ عبد الله بوهلال.

وقد قام أعضاء من هيئة تحرير جريدة الاتحاد الاشتراكي بزيارة الاخ عبد الله بوهلال قيدوم الصحافة الاتحادية شافاه الله يوم الثلاثاء 1 دجنبر 2015 بمنزله. هو الذي لم يستسلم للمرض ولم يبخل يوما بالزيارة والسؤال عن إخوانه في الجريدة حتى بعد تقاعده عن العمل..

ويعتبر عبد الله بوهلال الصحفي المناضل الذي عانى من محن الاعتقال، وكان أحد ضيوف الكوربيس ودرب مولاي الشريف، علما من أعلام الصحافة المغربية الذين أفنوا زهرة شبابهم في خدمة مهنة المتاعب. بفضلهم يمكن القول إن له أفضالا كثيرة على الصحافة المغربية بشكل عام والصحافة الإتحادية بشكل خاص. تتلمذ على يده الكثير من الصحافيين وعايش الكثير من أعلام الصحافة في بلادنا. قدم الكثير من الجهد والحب والعطف بنكران للذات وكان نعم الناصح والأب والصديق، دائما يتابع كل صغيرة وكبيرة في حياة كل من اشتغل إلى جانبه .. ظلت الصحافة كل حياته، صارم في عمله،لا يقبل المهادنة أو التنازل عن المبادئ .حنون كبير القلب وبالتأكيد يحتفظ كل من اشتغل في الصحافة الاتحادية بذكرى جميلة لا تنسى مع عبد الله بوهلال…بالشفاء أيها الشامخ !..

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

تصريح الكاتب الأول خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني التاسع للشبيبة الاتحادية

الأخ جمال الصباني يتحدث عن الملفات العالقة والمتعلقة بالاصلاح الجامعي

اجتماع الكاتب الاول مع الاخوة كتاب الجهات

بيان الكتابة الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة