تابع المنتدى الديمقراطي الاجتماعي العربي باهتمام بالغ، نتائج المؤتمر الوطني السابع للمنظمة النسائية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي انعقد في الرباط اواخر شهر دجنبر المنصرم، كما تلقى بانشغال عميق ما تعرض له زعيم الحزب الاستاذ ادريس لشكر من حملات تكفيرية وتهجمات تحريضية في سياق الكلمة التي ألقاها في افتتاح هذا المؤتمر، داعيا من خلالها الى فتح النقاش العام حول سبل ضمان المساواة التامة بين المرأة والرجل، خاصة فيما يتعلق بمشاكل الارث وتزويج القاصرات وتعدد الزوجات. والمنتدى الديمقراطي الاجتماعي العربي، انطلاقا من قيمه التقدمية والحداثية ووفاء لمبادئه التأسيسية المنتصرة للعقل والحرية والمساواة، فإنه يعبر عن تضامنه التام مع الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في كل ما تعرض له من حملات الترهيب والتكفير، بما يتنافى مع قيم التسامح والحرية والاختلاف، ويشكل انتهاكا خطيرا للحق في الحياة وفي حرية الرأي، وينسف مقومات التعايش السلمي بين الفرقاء. كما يحيي نجاح مؤتمر النساء الإتحاديات على المستوى الرفيع لخلاصاته بشأن اقرار المساواة بين الجنسين في كافة المجالات وبدون تحفظات، وفي نفس الوقت يهنأهن على جرأة المؤتمر في تناول قضايا حقوق النساء وكرامتهن و فق سمو المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

كلمة الكاتب الأول خلال حضوره في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

الكاتب الأول يشارك في فعاليات اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

الحزب يشارك في الندوة الافتراضية حول المناخ مع حزب العمال البريطاني

الاتحاد الاشتراكي في ندوة الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب اليسارية العربية