مواصلة للدينامية التنظيمية التي يشهدها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجهة درعة تافيلالت، عقدت الكتابة الجهوية للحزب اجتماعا عاديا، عن بعد، يوم الأحد 31 مارس 2024، للتداول في المستجدات السياسية والتنظيمية والاستعداد للمرحلة المقبلة جهويا وإقليميا.

وبعد مناقشات مستفيضة بين الأخوات والإخوة للوضع السياسي والتنظيمي على الصعيدين الوطني والجهوي، فإن الكتابة الجهوية، وعيا منها بأهمية التحديات المطروحة في المرحلة الراهنة والمستقبلية، تسجل ما يلي:

 على الصعيد الوطني:

• تثمن مضامين البيان الصادر عن المكتب السياسي في اجتماعه الأخير، سواء في الشق السياسي الوطني أو فيما يتعلق بالحياة التنظيمية الحزبية.
• تؤكد على أهمية المواقف التي أعلنها الحزب، من موقعه في المعارضة، كقوة سياسية تضع الإصلاح في صدارة أولوياتها من أجل خدمة الوطن وتطوير البناء الديموقراطي وتوفير شروط الحياة الكريمة.
• تحيي المبادرة الاتحادية لخلق جبهة وطنية والعمل المشترك مع حزب التقدم والاشتراكية لمواجهة الاختلالات المؤسساتية، من أجل الدفاع على حقوق المعارضة، وحماية التعددية والتوازن المؤسساتي، وتحسين مناخ النقاش العمومي.‬
• تشدد على أهمية عمل المعارضة البرلمانية وتوجهها نحو توفير الشروط الملائمة للتقدم بملتمس للرقابة على الحكومة لتعثر أدائها وضعف تدبيرها للأوراش الكبرى التي أطلقها جلالة الملك، ودفاعا على القدرة الشرائية للفئات الهشة ومطالبها الملحة.
• تثمن تفاعل قيادة الحزب، المؤسس سياسيا وقانونيا، مع تقرير المجلس الأعلى للحسابات، وتؤكد حرصها القوي على تعزيز عمل المؤسسات في نطاق صلاحياتها، وتكريس التوازن والتكامل بين مختلف المؤسسات، والارتقاء بأداء الأحزاب السياسية، وتدعو إلى استكمال النصوص التشريعية وتدارك الفراغ القانوني المتعلق بتمويل الأحزاب السياسية.
• تشجب الحملة الإعلامية المضللة والمغرضة ضد الحزب، وتعبر عن التفافها حول القيادة الحزبية لمواصلة النضال من أجل المبادئ والقيم الاتحادية والدفاع عن مصلحة الوطن.
• تثمن الدينامية التنظيمية للحزب، وتعلن انخراطها فيها بكل مسؤولية في إنجاح فعاليات المؤتمرات واللقاءات المعلن عنها في بلاغ المكتب السياسي واعتبارها فرصة لبناء تصور مشترك يستجيب لتطلعات كل القطاعات بما يتماشى ومبادئ الحزب ومرجعياته:
 المؤتمر الوطني لقطاع التعليم الاتحادي.
 المؤتمر الوطني لقطاع التجار والمهنيين الاتحاديين.
 المؤتمر الوطني للجمعية الاشتراكية للمستشارات والمستشارين.

 على الصعيد الجهوي:

• تنوه بالمبادرات والبرامج التي تنجز بالمجال الترابي للجهة وتطالب الحكومة بوضع تصور واضح لتحقيق الإقلاع التنموي المنشوذ بها باعتماد مبدأ العدالة المجالية في الميزانيات وفي وضع المشاريع والبرامج.
• تؤكد على استمرار الحزب في الدفاع عن مصالح المواطنين والمواطنات بالجهة من مختلف المواقع، خصوصا قضايا الماء، الصحة، التعليم، البيئة.. وتعتبر الترافع المستمر للإجابة عن هذه الإشكالات واجبا ومسؤولية تعتز بتحملها.
• تنوه بالدينامية التنظيمية للحزب وتؤكد عزمها على استكمال الهياكل المجالية والقطاعية للحزب بمختلف أقاليم الجهة.
وفي الختام، تدعو الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كافة الاتحاديين والاتحاديات إلى مزيد من الالتفاف حول حزبنا الوطني العتيد ورص الصفوف في مواجهة كافة الدسائس والمناورات التي تهدف لتثبيط مسار الحزب وطموحاته المستقبلية.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

وفد الاتحاد الاشتراكي ضمن المراقبين الدوليين للانتخابات بجمهورية الدومينيكان

هذا ما قاله الاخ الحسن لشكر خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الثاني للبرلمانيين الشباب الاشتراكيين والاشتراكيين الديمقراطيين

في البيان العام للمؤتمر الوطني للمؤسسة الاشتراكية للمنتخبات والمنتخبين الجماعيين والمهنيين

المستقبل يبدأ من … الآن من أجل نَفَس ديموقراطي جديد