حضور متميز، رقابيا وتشريعيا، في كافة قضايا المجتمع

ارتباطا بمنهجيته التشاركية مع الناخبين المغاربة قدم الفريق الاشتراكي بالغرفة الأولى حصيلته التشريعية، أمام وسائل الإعلام، لتاكيد وفاء الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من خلال ممثليه، بالتزاماته في ميادين التشريع ومراقبة العمل الحكومي والدفاع والترافع عن جميع القضايا العاجلة والملحة، حيث سجلت السنوات الخمس، وقوف الفريق وانحيازه إلى قضايا جميع الفئات والشرائح المجتمعية بحثا عن الإنصاف وانتصارا للعدالة ودولة الحق والقانون..
وقال شقران أمام، رئيس الفريق الاشتراكي، “إننا نعتز بحصيلة عمل الفريق، طيلة هذه الولاية التشريعية بكثير من العمل والجدية والمسؤولية والوضوح وتغليب مصلحة الوطن.”
وأوضح شقران أمام، خلال ندوة صحفية عقدها الفريق الاشتراكي لتقديم حصيلة عمله طيلة الولاية التشريعية، أول أمس الأربعاء 28 يوليوز، أن أعضاء الفريق جسدوا، خلال مهمتهم النيابية، قيم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ومبادئه، حيث تفاعل الفريق مع كل أجهزة الحزب وفروعه كمحدد أساسي في الجانب الرقابي وأساسا الأسئلة الكتابية التي تهم القضايا المحلية.
وشدد شقران أمام على أن الفريق الاشتراكي، طيلة هذه الولاية التشريعية، تقدم ب 1091 سؤالا شفويا و 2523 سؤالا كتابيا تتعلق بمختلف القضايا والجوانب المجتمعية والحقوقية والاقتصادية والثقافية، وذلك اعتبارا لمرجعية حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
وأشار شقران أمام إلى أن نسبة كل نائب ونائبة من الفريق الاشتراكي في إطار العمل الرقابي تتمثل في 49.59 بالمئة، بخصوص الأسئلة الشفوية، وذلك إعمالا لقاعدة التمثيل النسبي داخل مجلس النواب، وبخصوص الأسئلة الكتابية حظي الفريق الاشتراكي بالمرتبة الأولى ب 114،63 سؤالا لكل نائب ونائبة.
وذكر المتحدث أن الفريق الاشتراكي، طيلة هذه الولاية، لم يشتغل بمنطق الكم بقدر ما حرص على مبدأ الكيف والتفاعل مع المجتمع والمواطنات والمواطنين.
وأضاف، “تقدم الفريق الاشتراكي بالعديد من الطلبات لعقد اللجان، التي تهم عدة قضايا متنوعة وبلغ عددها 134 طلبا منها 75 بشأن القطب الحقوقي والاجتماعي، و42 بقطب الشؤون الداخلية والخارجية و 17 بالقطب المالي والاقتصادي، حيث تقدم الفريق الاشتراكي ب 16 طلبا للقيام بالمهام الاستطلاعية همت عدة قطاعات ومؤسسات ذات التأثير المباشر على المواطنين.”
وأكد شقران أمام، في هذا الصدد، أن إشكالية التمثيل النسبي، تتطلب قراءة وتقييما كبيرا، خاصة في الولاية التشريعية المقبلة، موضحا أن هذه الإشكالية يجب أن يعاد فيها النظر لضمان الحد الأدنى لشروط العمل البرلماني لكل فريق أو مجموعة نيابية.
وبالمقابل، في ما يخص الجانب التشريعي، قال شقران أمام، إن الفريق الاشتراكي تقدم ب 44 مقترح قانون منها 19 مقترحا بمعية فرق الأغلبية، و 25 مقترحا تقدم به الفريق بمفرده ، وهذه الأخيرة تنطلق من مرجعية الحزب وقيمه وتهم جوانب مجتمعية ترتبط بحياة المواطنين.
وذكر أمام أن كتاب الفريق الاشتراكي حول حصيلة عمله، هو قيد الطبع ويضم عمل الفريق ومبادراته التشريعية والمقترحات التي تقدم بها، واللقاءات مع الفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني وتهم قضايا فنية وثقافية ومجتمعية وبيئية.
ولفت المتحدث إلى أن الفريق عقد 57 لقاء مع مختلف الهيئات في هذا السياق، والتي استطاع من خلال النقاش والتفاعل تنظيم أيام دراسية وصل عددها إلى حوالي 18 يوما دراسيا بشراكة مع مختلف الهيئات والفاعلين.
وخلص شقران أمام إلى أنه في ما يتعلق بمالية الفريق الاشتراكي، فإننا حرصنا على أن تكون النفقات في ما يجب الإنفاق فيه بكل ترشيد وتدبير، وتقدم الفريق بكل التقارير والوثائق المحاسباتية الضرورية طيلة السنوات الماضية إلى مجلس النواب طبقا للنظام الداخلي.
وعمم الفريق الاشتراكي مطبوعا غنيا بالمعلومات والإفادات عن دور الفريق، حيث سجل حصيلة مشرفة وضعته في المقدمة، حيث تقدم ب 3614 منها 1091شفوية و2523 كتابية، وهمت القطب الاجتماعي والاقتصادي والشؤون الداخلية والخارجية ورئاسة الحكومة، كما تقدم الفريق، حسب الحصيلة الرسمية، ب 107 مواضيع طارئة، وتقدم ب 134طلبا لعقد اجتماعات اللجان، وتقدم الفريق أيضا ب 44 مقترح قانون منفردا ومع الأغلبية، واعتبرت حصيلته إيجابية تندرج في إطار عمل حزب القوات الشعبية ودوره المجتمعي في بناء وتحصين وتفعيل دور المؤسسات الديمقراطية وضمنها البرلمان .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

حسن لشكر مرشح للتنافس على عمودية الرباط

لشكر بعد لقائه بأخنوش: الاتحاد مازال مستعدا للعطاء

البلطجة البنكيرو ـ انتخابية

الكاتب العام للشباب الاشتراكي العالمي Bruno Gonçalves يهنئ حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على النتائج الجيدة في الانتخابات