الرضواني : حكومة أخنوش لا حزبية وبالتالي لا يمكن ان نعتبرها تعكس واقع المجتمع المغربي

رحاب : فاس المختطفة من أصولها وثقافتها…لن تتطور وتخرج من نفقها المسدود إلا بأبنائها البررة…

الجماهري :
– حكومة الحالية تخلفت في موعدها مع المبادرات والأوراش الملكية….
– أليس من العار أن يكون لفاس تاريخ، ويتقدم لتمثيلها شخص بدون تاريخ…
– إغلاق الحقل السياسي والاكتفاء بثلاثي التغول يؤدي حتما إلى فشل مزدوج

حل صباح يوم الأحد 21 أبريل الجاري، بالحاضرة الإدريسية، الأخ عبد الحميد الجماهري والأخت حنان رحاب، عضوا المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بمعية القيادي عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الرفيق إدريس الرضواني، حيث تراس الأخ عبد الحميد تجمعا جماهريا بالقاعة الكبرى لدار الشباب القدس، دعما لمرشح الحزب بالدائرة الانتخابية فاس الجنوبية، محمد ياسر جوهر، الرجل الكفء، السياسي بالفطرة…الرقم الصعب في المعادلة الانتخابية الجزئية لاقتراع 23 أبريل 2024.

وقد صب غضب المتدخلين على ضعف الأداء الحكومي، الذي يفتقد إلى بدائل مرتبطة بالاستدامة في مواجهة مختلف التحديات والتقلبات الاقتصادية الكونية، بسبب غياب أي رؤية تنبؤية مبنية على تحليل دقيق للسياسة والاقتصاد العالميين، وطرح بدائل اجتماعية وضريبية وقانونية تسهم في التخفيف من تأثيرات هذه الأزمات على الدخل الفردي للأسر، نتيجة غياب الإبداع والكفاءات والاستباقية، فالحكامة الجيدة على حد قولهم، هي القدرة على تدبير الأزمات، وليس الاختباء خلفها لتبرير الفشل.

إذ وصف ادريس الرضواني، عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية في كلمته، أن حكومة أخنوش لا حزبية وبالتالي لا يمكن ان نعتبرها تعكس واقع المجتمع المغربي، منتقدا طبيعة التخبط في تدبير مختلف الأوراش، لاسيما ورش الدعم المباشر الذي انتج صعود وهبوط المؤشر، وأضرت بمصالح بالمواطن ومختلف القطاعات الحيوية، معلقا أن المشهد المغربي لا يمكن أن يستقيم في غياب أحزاب اليسار.. معلنا في الأخير عن دعم مكونات حزبه لمرشح “الوردة”.

من جهتها، تأسفت الأخت رحاب حنان، عضو المكتب السياسي، والكاتبة الوطنية لمنظمة المرأة الاتحادية، وتأسفت لفاس المختطفة من أصولها وثقافتها…معلقة، على أن المدينة لن تتطور وتخرج من نفقها المسدود إلا بأبنائها البررة…وهي تتابع سلسلة من الخيبات انعدام الشغل، السكن وغيرها….من انتظارات الساكنة والدليل هو جماعة اولاد الطيبة، مستحضرة خلال فترة وجودها في البرلمان عن غياب الترافع والدفاع عن هموم وحاجيات العاصمة العلمية….مشيرة أنه لا يمكن أن تتقدم فاس وتعطاها قيمته التي تستحقها بدون أبنائها، مضيفة، “من أجل فاس قوية”، مدينة تستحق أن تضاهي كبريات مدن المملكة، بدل أن يراها البعض مدينة ثانوية لا تستحق لا تطور اقتصاد أو جلب الاستثمارات جديدة في البنيات المرتبطة بالصحة وقطاع الشغل والثقافة والشباب….ضاربة موعد 23 أبريل الجاري للقطع مع الفوضى التي تحاصر مدينة الأولياء، مدينة القرويين، مدينة الموسيقى الروحية، مدينة المأثر التاريخية، من خلال التصويت على أحد أبنائها محمد ياسر جوهر.

وقد استهل الأخ عبد الحميد الجماهري، عضو المكتب السياسي، كلمته التوجيهية والتعبوية على هامش التجمع الجماهري بفاس، قائلا، تشاء السياسة، وتشاء الدمقراطية أن نقف عند “كلما هو جزئي في فاس له صبغة كلي”، على اعتبار 12 القرن من التاريخ تساءلنا، “أليس من العار أن يكون لفاس تاريخ، ويتقدم لتمثيلها شخص بدون تاريخ…؟”، “أليس من العار أن تكون للمدينة روح ويتوغل فيها أحزاب وأناس بدون روح؟”، “أليس من العار على هذه الاحزاب تقدم أشخاص بدون هوية سياسية، لتدبير مدينة تحولت إلى حوض ثقافي دولي لتحالف الحضارات يحتضن أهم الملتقيات الفكرية والدبلوماسية لمكانتها ولرمزيتها الثقافية والعلمية…؟ من جهة، من جهة ثانية تم إغلاق الحق السياسي والاكتفاء بثلاثي التغول في تدبير الشأن العام وطنيا وجهويا وإقليميا، مما يؤدي حتما إلى فشل مزدوج من الأسفل إلى الأعلى والعكس.. تعجل بطرح مجموعة من التساؤلات يتصدرها، سؤال سياسي وأخلاقي، حسب قراءة الأخ عبد الحميد في تعليقه على الحصيلة حكومية، التي كان من المفروض أن تطرح للنقاش في الأيام الماضية، ما فعلتم بمنجزات ملك البلاد؟؟؟ ماذا فعلتم في نسبة النمو 5،5 في المائة، التي أعلن عليها صاحب الجلالة، في الوقت الذي لا تتجاوز فيه نسبة النمو النصف؟، ماذا فعلتم في التضخم، في الدولة الاجتماعية…..، أمام ارتفاع نسبة البطالة إلى 15 في المائة؟.

الأخ جواد شفيق، الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وهو يسير جلسة التجمع الجماهري لدعم مرشح الدائرة فاس الجنوبية، أكد أن الحزب رشح الأخ محمد ياسر جوهر ليشكل لبنة وقيمة مضافة لتعضيد جهود الترافع للسلطات الإدارية والمؤسسات المنتخبة من أجل فاس وقضايا ساكنتها وأمنها واستثماراتها وتنميتها وإشعاعها…استمرارا للانطلاقة القوية للحاضرة الإدريسية في مسارها التنموي…

هذا، وقد ضم صوته إلى جانب باقي المتدخلين، معلقا على الفعل الحكومي بالفاشل وهو امتداد لحكومة بنكيران…، واصفا حكومة أخنوش وسابقتها وجه لعملة واحدة… تتمثل في الليبرالية المتوحشة.

من جهته قال وكيل لائحة حزب “الوردة” محمد ياسر جوهر، في كلمته، أنه يتشرف بالثقة التي وضعها فيه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، واصفا اياه بالحزب العريق والشعبي ومن رموز النضال والكفاح، متعهدا بأن يكون عند حسن ثقة الحزب وساكنة فاس، وأن يترافع بكل جدية ومسؤولية عن قضايا المدينة وانشغالات ساكنته، والمساهمة في خدمة الوطن والمواطنين من خلال اسماع صوتهم بقبة البرلمان.

وقد حضر التجمع الخطابي، وفد مهم من القادة الاتحاديين على رأسهم الأخ مشيج القرقري، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وعضو لجنة الاخلاقيات بالأممية الاشتراكية، إلى جانب فعاليات محلية وإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية وفعاليات المجتمع المدني المتعاطفة مع الحزبين، والتي عبرت بصوت جماعي داخل قاعة دار الشباب القدس وهي تساند مرشح” الوردة”، مرددة :

“الاتحاد الاشتراكي بفاس رقم صعب”

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

وفد الاتحاد الاشتراكي ضمن المراقبين الدوليين للانتخابات بجمهورية الدومينيكان

هذا ما قاله الاخ الحسن لشكر خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الثاني للبرلمانيين الشباب الاشتراكيين والاشتراكيين الديمقراطيين

في البيان العام للمؤتمر الوطني للمؤسسة الاشتراكية للمنتخبات والمنتخبين الجماعيين والمهنيين

المستقبل يبدأ من … الآن من أجل نَفَس ديموقراطي جديد