على إثر التهديدات التكفيرية والحاقدة التي صدرت مؤخرا في حق ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وعدد من المناضلين والمثقفين التقدميين، توصلت قيادة الاتحاد برسائل من السيد جورج باباندريو رئيس الأممية الاشتراكية ومن السيد بول مانيت رئيس الحزب الاشتراكي البلجيكي، ورئيس المنتدى العربي الديمقراطي الاجتماعي وأمين الحزب الديمقراطي الاجتماعي المصري،  يعبرون من خلالها عن تضامنهم المطلق مع قيادة الاتحاد في مواجهة هذه الحملات الحاقدة التي تحاول تحويل الانتباه عن الرهانات والانشغالات الأساسية للمجتمع المغربي.

وعبرت الرسائل عن القناعة بأن مثل هذه الحملات لن تنال من إصرار قيادة الاتحاد، وكل الديمقراطيين في المغرب، على مواصلة النضال من أجل تحقيق تطلعات المغاربة في الديمقراطية، وترسيخ قيم الكرامة الانسانية والعدالة الاجتماعية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

كلمة الكاتب الأول خلال حضوره في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

الكاتب الأول يشارك في فعاليات اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

الحزب يشارك في الندوة الافتراضية حول المناخ مع حزب العمال البريطاني

الاتحاد الاشتراكي في ندوة الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب اليسارية العربية