عقد فرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بايتزار إقليم ميدلت، اجتماعا طارئا استنكر فيه و بقوة˜الانفلات الأمني بالمنطقة و انتشار ظاهرة السرقة و اعتراض المارة وسط الطريق ، وآخر عملية الأسبوع الماضي ،  تم السطو على دكان احد المواطنين بطريقة (هوليودية) و للأسف الشديد فالفاعل أو الفاعلون رغم توفر أدلة الإدانة لازالوا أحرارا، مما يطرح علامة استفهام حول دور السلطة في الحفاظ على النظام العام للمنطقة.و من موقعنا هذا، نطالب المسؤولين بوزارة العدل

والأمن المركزي و وزارة الداخلية ، بفتح تحقيق جاد و مسؤول للضرب على أيادي كل من سولت له نفسه أن يخرق القانون أو يتواطأ مع الفاعلينŒ .

من جهة أخرى ندد الفرع بالوضعية المزرية التي تعيشها الغابة للمنطقة من استنزاف جائر و˜ذلك بتواطؤ من المسؤولين عنها  ، وأصبحتالمناطق المحمية مشاعا للجميع كما أن الأغراس أتلفت عن آخرها دون مراقبة.على سبيل المثال منطقة تغماريت ,ومنطقة اغبالو العربي، تفليتشوت ، وغيرها..Œ .

وشدد مكتب الفرع على مطالبة المسؤولين بالمندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر

وكذا وزارة البيئة ˜ من اجل التدخل العاجل لحماية هذا المجال الطبيعي و الوقوف على هذه الخروقات التي تعاني منها الغابة بالمنطقةŒ.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين يصوت بالرفض على ميزانية 2023

الكتابة الوطنية لمنظمة النساء الاتحاديات بيان: لماذا نناهض العنف الرقمي

حملة وطنية حول “مناهضة العنف الرقمي ضد النساء للحماية من الابتزاز والاتجار في البشر”

توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والحزب الاشتراكي العمالي الإسباني