برنامج انتخابي بمدينة الدار البيضاء ومقاطعاتها الجماعية يستشرف المستقبل

انطلاقا من تشخيص موضوعي للأوضاع التي تعرفها الدار البيضاء وحاجيات المواطنين، ولضمان مكانة تليق بالدار البيضاء، ليس فقط على المستوى الوطني، بل على المستوى العالمي، يقترح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مشروع برنامج شامل للتدبير الحضري للمدينة من اثنين وثلاثين إجراء، سيشكل العناصر الأساسية للمخطط الجماعي المقبل، تتلخص معالمه كما يلي:

أولا: من أجل عاصمة اقتصادية ذات قدرة عالية على التنافس على الصعيد الدولي والجهوي

1 ­ المواكبة الفاعلة للمشاريع الكبرى المهيكلة التي أطلقتها الدولة.

2 تنويع مصادر تمويل التجهيزات والبنيات التحتية الكبرى، والبحث عن مصادر جديدة للتمويل لا ترهق ميزانية المدينة ولا ترهن مستقبلها.

3 خلق صندوق استثماري خاص بالدار البيضاء، هدفه تحفيز الاستثمارات الخاصة، ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة والشراكات بين القطاع العام والخاص.

4 تحسين مناخ الأعمال، وتسهيل مساطر الاستثمار والترخيص وجعلها أكثر شفافية، وتنويع العرض الاستثماري الخاص بالمدينة من أجل تحفيز الاستثمارات العمومية والخاصة، وهو ما سيساهم في خلق المزيد من مناصب الشغل.

5 خلق المزيد من المناطق الصناعية ومناطق النشاط الاقتصادي واعتماد الإيجار البعيد المدى، خصوصا لفائدة المقاولين الشباب، والمقاولات الصغرى والمتوسطة المشغلة لليد العاملة.

6 العمل على تحصيل المتأخرات التي تفوق الملايير، بتقوية الإدارة الجبائية المحلية وتعزيزها بالموارد البشرية والتقنيات الحديثة.

7 تكثيف النقل الحضري من أجل تغطية كل الأحياء وخصوصا مناطق النشاط الاقتصادي والمناطق الجامعية والمدرسية، مع الاستمرار في توسيع شبكة الطرامواي لتغطية كل الاتجاهات.

8 تنظيم السير، وفتح المزيد من الطرقات والمدارات والقناطر والممرات تحت أرضية لتسهيل ولوج كل المناطق التي تعرف اكتظاظا كبيرا.

9 تغطية المناطق الأكثر اكتظاظا ورواجا بمواقف للسيارات تحت أرضية متطورة بشراكات مع القطاعين العام والخاص.

10 تطوير وتحسين الخدمات المقدمة في إطار التدبير المفوض برفع الجودة وتعزيز المراقبة المستمرة.
11 تكوين مخزون عقاري لفائدة المدينة ومشاريعها الاستثمارية المستقبلية بما يضمن تنفيذ البرامج المقررة، ويساهم في وضع حد للمضاربات العقارية والامتيازات الخاصة.

12 تحسين وتجويد الخدمات الأساسية للساكنة (النظافة ومحاربة التلوث، الماء والكهرباء والتطهير، المناطق الخضراء، الشواطئ… )

13 إحداث حزام أخضر بمحاذاة الطريق السيار، وخلق حدائق ومساحات خضراء جديدة، وتكثيف تشجير الشوارع بمختلف المقاطعات الجماعية.

14 تنظيم الأسواق الكبرى بالمدينة، التي تعرف رواجا اقتصاديا كبيرا وإطلاق برنامج عام لتجهيزها بالإنارة وكل البنيات التحتية الملائمة.

15 تنظيم التجارة المتجولة، وخلق مناطق مخصصة يستفيد منها التجار المتجولون بشكل مستمر ومنتظم.
ثانيا: من أجل تدبير

جماعي ببعد اجتماعي واضح

16 ­ الاستمرار في تنفيذ برامج محاربة السكن غير اللائق والدور الآيلة للسقوط وفق مقاربة جديدة تسمح بالاستفادة من مساكن لائقة بأحياء مجهزة بكل البنيات التحتية والمرافق الاجتماعية والثقافية والرياضية.
17 دعم وتشجيع برامج السكن الاجتماعي لفائدة الفئات المحدودة الدخل والعمال والأجراء بكل أصنافهم والحرص على مراقبة الأسعار والجودة في البناء وتنفيذ التجهيزات التي تنص عليها دفاتر التحملات.

18- المساهمة الفعالة مع القطاعات المعنية والمختصة في برامج توفير الأمن ومحاربة الجريمة والمخدرات على مستوى كافة المقاطعات الجماعية.

19 إحداث وتطوير المركبات الاجتماعية الخاصة بالنساء والشباب والمتقاعدين ورياض الأطفال وتعميمها على كافة المقاطعات الجماعية وتطوير أسلوب الشراكة بين مختلف المتدخلين.

20- الاهتمام بالمساجد والمقابر والمساهمة في إحداثها وترميمها وتجهيزها.

21- تقديم الدعم المالي والمعنوي لجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة، ولجمعيات المجتمع المدني، في كل مبادراتها الهادفة لتأطير المواطن، وتقوية روح المواطنة، وقيادة مشاريع تساهم في تنمية الأحياء وتحسين ثقافة ووعي المواطن.

ثالثا: من أجل عاصمة اقتصادية بهوية ثقافية كذلك

22 ­ إنعاش وتنمية ثقافة حقيقية في مجالات الديمقراطية والمواطنة والمسؤولية والأخلاقيات والحوار الجاد والهادف.

23 ­ تعزيزالشراكة مع كل المؤسسات والقطاعات المختصة لترميم المعالم الاثرية للدار البيضاء والبنايات ذات القيمة المعمارية الكبيرة.

24 ­ تعميم المسارح المتوسطة والصغيرة على كافة المقاطعات الجماعية.

25 تطوير المكتبات العمومية وتجهيزها.

26 ­ تطوير وتوسيع الأنشطة الخاصة بثقافة القرب (مكتبات الحي، مكتبات متعددة الوسائط ­ المعارض ­ التظاهرات الثقافية والفنية…)

رابعا: من أجل تدبير جماعي ديمقراطي وتشاركي للمدينة ومقاطعاتها الجماعية

27 ­ خلق فضاءات للتواصل والحوار بين الجماعة وممثلي النسيج الجمعوي وشبكات جمعيات الاحياء و المعاهد العلمية والجامعات.

28 ­ اشراك كافة الفعاليات في اتخاذ القرار وتتبع تنفيذ المشاريع.

29 ­ تطوير اسلوب الشراكة بين مختلف المتدخلين المحليين والوطنيين طبقا لمنطق التكامل والتعاون والتضامن.
30 ­ العمل على خلق الادوات والآليات العلمية للرصد والتتبع والتقييم لمختلف القضايا الحضرية للمدينة وخاصة في مجالات التعمير والانشطة الاقتصادية والقضايا الاجتماعية.

31 ­ الرفع من مردودية الأداء الجماعي بتأهيل وتنظيم الادارة المحلية وضمان التكامل والتعاون بين الشرعية التمثيلية والخبرة التقنية والإدارية.

32 ­ تعزيز وتوسيع العلاقات الدولية للمدينة بمنطق تشاركي- تنموي.

مشاركتنا في الاستحقاقات الجماعية والجهوية للرابع من شهر شتنبر واجب وطني، من أجل الوصول لتدبير فعال وحكامة جيدة لمدينة الدار البيضاء، وتصحيح مسارها من كل الاختلالات وجعلها أولا وأخيرا في خدمة المواطن والتنمية.

حزبنا يقدم لهذه المهمة الحيوية، أفضل مناضليه وأطره الذين مارسوا السياسة بكل صدق وأخلاق والذين لهم حرص حقيقي على المصالح العامة للمواطنين.

فبتصويتكم على برنامجنا وعلى مرشحات ومرشحي حزبنا، ستساهمون بكل تأكيد في جعل المنتخبين في خدمتك، وجعل مدينة الدار البيضاء تأخذ مكانتها الحقيقية.

التزام المرشحات والمرشحين الاتحاديين

– تحسين صورة الإدارة المحلية من خلال المواظبة على الحضور، وتحسين ظروف الاستقبال وجودة الخدمات
– الشفافية في تدبير مرافق الجماعة، وترسيخ قواعد الحكامة الجيدة.

– الإصغاء الدائم لطلبات السكان والمعالجة التشاركية لمشاكلهم.

– محاربة كافة اشكال الفساد الاداري والمالي والوقوف بحزم ضد استغلال النفوذ.

– عدم الخضوع لأية مجموعة ضغط فئوية او خاصة تهدف الى التأثير على أداء المهام بتجرد ونزاهة وموضوعية في تدبير الشأن العام المحلي.

– مناهضة كل سلوك يغلب المصالح الخاصة على المصلحة العامة، ومحاربة كل أشكال التمييز.

– التعهد بالعمل المنظم والجاد والمسؤول المشفوع بنكران الذات وتقديس المصلحة العامة.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

الخروج  اليوم عن المبادئ والقواعد والأعراف والتوافقات ترجمة لمنطق التغول : إلزامية عدم التراجع عن المكتسبات التي سبق إقرارها في النظام الداخلي

خلال اجتماع مؤسسة كُتاب الجهات والأقاليم

بلاغ اجتماع مؤسسة كتاب الجهات والأقاليم للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

بيان الكتابة الجهوية للحزب بجهة الشرق