لحسن لشكر: دور الشباب في تحقيق التغيير وبناء مستقبل أفضل

في كلمته الافتتاحية للنسخة الثانية من المنتدى الدولي للشباب البرلمانيين الاشتراكيين والاجتماعيين الديمقراطيين في بوغوتا، رحب الحسن لشكر، منسق المنتدى، بالمشاركين وشكر كولومبيا على استضافتها للحدث، وكذلك الشركاء مثل شبكة مينا لاتينا وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على دعمهم الكبير.
وأشار الحسن لشكر إلى النجاح الذي حققته النسخة الأولى في مراكش وأهمية المنتدى الحالي في مواصلة مناقشة القضايا الحيوية مثل التغيرات المناخية، الهجرة، الأمن، والعدالة الاجتماعية، مؤكدًا على أهمية تبادل الأفكار بين البرلمانيين الشباب لتحقيق حلول فعالة.
وأكد لشكر على تضامن المنتدى مع الشعب الفلسطيني ودعا إلى الاعتراف الدولي بدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، كما نقل تحيات حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى جميع المشاركين، مشددًا على دعم الحزب للمنتدى. واختتم كلمته بالتأكيد على دور الشباب في تحقيق التغيير وبناء مستقبل أفضل، داعيًا إلى العمل بروح التعاون والتضامن لتحقيق الأهداف المشتركة.
من جهته عبر رئيس البرلمان الكولومبي، Andrés Calle ، عن سعادته لاستضافة كولومبيا هذا الحدث الدولي وما يمثله من تعاون دولي وتعاون مؤسساتي جنوب جنوب، وأشاد بالتجربة الأولى بمدينة مراكش بالمغرب وأهمية المبادرة، مع التأكيد على استمرارها مابين دول أمريكا الجنوبية وإفريقيا، كما تطرق إلى الوضعية السياسية بدول الجنوب والتضامن مع الشعب الفلسطيني.
رئيس اللجنة القانونية الإفريقية Cristóbal Caicedo Angulo أكد على أهمية ودور الأقليات في المساهمة في البناء المؤسساتي في دولة كولومبيا، وأهمية اللجنة ودورها في تقريب العلاقات والتعاون ما بين القارة الأمريكية اللاتينية وإفريقيا وأهمية الحوار جنوب جنوب.
كما تخلل المنتدى مواضيع في الجلسات العامة تمحورت حول تهديد الديمقراطية من طرف الجريمة المنظمة، والقضية الفلسطينية وازدواجية المعايير الدولية، والسلم والأمن في إفريقيا ما بين تحديات الاستقرار والتنمية والديبلوماسية البيئية والديبلوماسية الاقتصادية جنوب جنوب
وسياسات الهجرة ما بين الأبعاد الإنسانية والأمنية.
وفي مداخلته باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الجلسة الخاصة بالديبلوماسية الاقتصادية جنوب جنوب، أشار مشيج القرقري، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلى عدد من المبادرات المغربية الداعمة للتعاون جنوب جنوب بين المغرب وعدد من الدول الإفريقية، مؤكدا أن من حق المغرب والمغاربة الحلم ببلد قوي وكبير ومتعاون مع دول الجنوب، كما أشار إلى المبادرات الملكية المهمة تجاه إفريقيا والتعاون الذي دعا له في إطار رابح رابح، وتوفر المغرب على بنية تحتية مهمة… الطرق السيارة… الموانئ: طنجة الدار البيضاء الداخلة.
كما تطرق مشيج إلى أنبوب الغاز المغرب نيجيريا والمبادرة الملكية لولوج دول الساحل والصحراء إلى المحيط الأطلسي والربط الكهربائي المغرب إنجلترا والتعاون مع عدد من الدول، إضافة إلى الطاقات المتجددة، الرهان المغربي والسيارات الكهربائية….
كما شدد على أن المغرب منصة مهمة لأمريكا اللاتينية للولوج إلى إفريقيا، وتواجد الشركات المغربية في قطاعات استراتيجية كالقطاع المالي والاتصالات….
حضر الجلسة الختامية رئيس اللجنة الإفريقية القانونية بالبرلمان الكولومبي، والكاتب العام لمجلس الشيوخ، وممثل حزب الخضر السيناتور Fabián Díaz plata
في تصريح للجريدة، قال السالك الموساوي، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي وعضو الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس المستشارين، إن هذا الملتقى الثاني الإفريقي اللاتيني للبرلمانيين الشباب الاشتراكيين والاشتراكيين الديمقراطيين الذي انعقد ببوغوطا، كولومبيا، «كان فرصة للنقاش وتبادل الرأي مع عدد من ممثلي الدول المشاركة، كما أجرينا عددا من اللقاءات الثنائية مع برلمانيين وبرلمانيات كانت فرصة لتبادل الخبرات، وعرض واقع التطور الديمقراطي في المغرب، والفرص التي يمنحها كواحد من الدول الصاعدة في إفريقيا.»
كما أكد على رغبة الفريق الاشتراكي في الاستمرار في دعم المنتدى في النسخة المقبلة سنة 2025.
وفي كلمته الافتتاحية، أكد أيوب الهاشمي، المنسق التنفيذي لشبكة المينا لاتينا، أن الشبكة ستبقى حلقة وصل بين قارتي أمريكا الجنوبية وإفريقيا بالشكل الذي سيسمح بالاشتغال والتنسيق المباشر بين القارتين، من أجل مواجهة التحديات المشتركة، وأكد على دعم الشبكة للقضية الفلسطينية، وكذلك انخراطها التام في كل المبادرات الرامية إلى تعزيز التشبيك بين كل مكوناتها.
ويشارك وفد عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مكون من الحسن لشكر، نائب برلماني ومنسق المنتدى، والسالك الموساوي، مستشار بالغرفة الثانية بالبرلمان المغربي، وعضو المكتب السياسي، والدكتور مشيج القرقري، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، ومسؤول العلاقات الخارجية مع دول أمريكا اللاتينية، وعضو لجنة الأخلاقيات بالأممية الاشتراكية، وأيوب الهاشمي، المنسق التنفيذي لشبكة ألمينا لاتينا، وعضو لجنة العلاقات الخارجية للحزب، في النسخة الثانية للمنتدى بمدينة بوغوتا- كولومبيا، علما أن النسخة الأولى عقدت خلال شهر ماي 2023 بمراكش.
يجمع هذا الحدث الدولي الكبير عددا من البرلمانيين الشباب، وخبراء وقادة سياسيين من مختلف البلدان، لمناقشة قضايا حيوية مثل الدبلوماسية المناخية، الاقتصاد جنوب-جنوب والسياسات المتعلقة بالهجرة.

****************

البيان الختامي للنسخة الثانية من المنتدى الدولي للبرلمانيين الاشتراكيين والاشتراكيين الديموقراطيين الشباب

نحن البرلمانيون الاشتراكيون والاشتراكيون الديموقراطيون الشباب المجتمعون في بوجوتا في إطار النسخة الثانية من منتدانا الدولي نعلن ما يلي:
* نؤكد التزامنا بتعزيز التضامن والتعاون بين البرلمانيين في جميع أنحاء العالم للتغلب على التحديات العالمية وتعزيز السياسات العامة التقدمية والعادلة.
* نعبر عن تضامننا المطلق مع الشعب الفلسطيني، الذي يعاني اليوم من إبادة جماعية غير مسبوقة على يد حكومة نتنياهو. ندعو المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده من أجل وقف نهائي لإطلاق النار ورفض العنف الذي يمارسه الكيان الإسرائيلي وفك الحصار عن الشعب الفلسطيني ودعم حقه في الحرية والكرامة والعدالة.
* ندعو جميع الدول لتقديم فرصة للمصالحة والسلام الدائم بالمنطقة عبر الاعتراف بدولة فلسطين.
* نؤكد مجددًا التزامنا بالعدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين والاستدامة البيئية. نؤمن باقتصاد يخدم الحياة وليس الربح بأي ثمن، ونتعهد بالعمل من أجل سياسات عمومية تحمي الفئات الأكثر ضعفًا وتضمن مستقبلًا مستدامًا للأجيال القادمة.
* نعرب عن أسفنا لضعف التكامل بين اقتصادات الجنوب على المستويين الإقليمي والعالمي، ونتعهد بمواصلة العمل من أجل تقارب وتبادل أكبر بين دول الجنوب.
* نعمل على تعزيز الروابط بين الدول الإفريقية ودول أمريكا اللاتينية وندعو إلى أن يكون الفضاء الأطلسي فضاءً للانفتاح والتنمية والتعاون بين هاتين المنطقتين.
* نؤكد على أهمية احترام سيادة الدول ووحدتها الترابية، مع تعزيز التعاون الدولي والحوار لحل النزاعات وتعزيز السلام الدائم.
* نؤكد مجددًا التزامنا بقضايا الهجرة، مع التأكيد على ضرورة حماية حقوق المهاجرين والتعامل مع قضايا الهجرة بمنظور إنساني وليس أمني.
* نذكر أن تأثيرات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتلوث خلال القرنين الماضيين تعود أساسًا إلى الدول المتقدمة. ونعتبر أن التخلي عن دول الجنوب التي تعاني بشكل كامل من تبعات هذه التغيرات المناخي أمر غير أخلاقي.
* ندعو إلى إنشاء صندوق دولي لتمويل الانتقال الطاقي الضروري للحد من آثار التغير المناخي وحل المشاكل المتعلقة بالجفاف والتغيرات المناخية في دول الجنوب.
* ندعو جميع البرلمانيين والنشطاء التقدميين في العالم إلى مواصلة الاتحاد والتعبئة للدفاع عن السياسات العامة العادلة، والمستدامة، والشاملة، وتعزيزها. فمعًا، يمكننا بناء عالم أفضل وأكثر عدلاً.
نغادر بوجوتا بعزم متجدد ورؤية واضحة للمستقبل.
التزامنا بالعدالة الاجتماعية والديمقراطية والاستدامة أقوى من أي وقت مضى.
نعلن أن النسخة الثالثة من المنتدى الدولي للبرلمانيين الشباب الاشتراكيين ستعقد في المغرب عام 2025، من أجل مواصلة العمل معًا لمستقبل أفضل.
موقع من قبل المشاركين في النسخة الثانية من المنتدى الدولي للبرلمانيين الشباب الاشتراكيين.

بوجوتا، 17 مايو 2024.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

هذا ما قاله الكاتب الأول الاستاذ إدريس لشكر فيالمؤتمر الوطني الخامس للنقابة الديمقراطية للعدل

في  بلاغ الكتابة الإقليمية بوجدة : نجاح المؤتمر بكل المقاييس التنظيمية والسياسية وتسجيل التفاعل الإيجابي الواسع للرأي العام المحلي مع مضامين الكلمة التوجيهية للكاتب 

الحكومة المغربية تهرب التشريع المالي

انتخاب الأخ عمر أعنان كاتبا إقليميا للحزب بوجدة