استقبلوا من طرف رئيس الدولة ووزير خارجيته

بدعوة من الحزب الثوري الحداثي Partido Revolucionario Moderno بجمهورية الدومينيكان، شارك وفد عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مكون من مشيج القرقري، عضو المكتب السياسي للحزب وعضو لجنة الأخلاقيات بالأممية الاشتراكية، والحسن لشكر النائب البرلماني ومنسق منتدى البرلمانيين الاشتراكيين الشباب، والسالك الموساوى،عضو الفريق الاشتراكي- المعارضة الاتحادية بمجلس المستشارين وعضو المكتب السياسي للاتحاد، وأيوب الهشومي، منسق تنفيذي بشبكة المينا لاتينا الدولية، كمراقبين دوليين للانتخابات معتمدين من طرف المجلس الأعلى للانتخابات.
ووقف الوفد الاتحادي، الذي زار 10 مكاتب للتصويت بضواحي العاصمة، على طبيعة وشكليات العملية الانتخابية ومدى مطابقتها للمعايير الدولية.
ويصل عدد الناخبين إلى أزيد من 8.1 مليون مواطن (منهم أكثر من 800 ألف في الخارج).
وعرفت العملية الانتخابية انتخاب رئيس البلاد ونائبه وأعضاء الكونغرس المكون من مجلسين (32 عضوا في مجلس الشيوخ و190 نائبا)، بالإضافة إلى 20 ممثلاً للدومينيكان في برلمان أمريكا الوسطى (بارلاسين).
النتائج أعطت فوزا عريضا للرئيس لويس ألبنادير Luis Abinaderبفترة رئاسة جديدة تمتد لأربع سنوات.
وكان وفد الاتحاد الاشتراكي قد حظي ضمن المراقبين الدوليين باستقبال كل من وزير الخارجية ورئيس الجمهورية.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

هذا ما قاله الكاتب الأول الاستاذ إدريس لشكر فيالمؤتمر الوطني الخامس للنقابة الديمقراطية للعدل

في  بلاغ الكتابة الإقليمية بوجدة : نجاح المؤتمر بكل المقاييس التنظيمية والسياسية وتسجيل التفاعل الإيجابي الواسع للرأي العام المحلي مع مضامين الكلمة التوجيهية للكاتب 

الحكومة المغربية تهرب التشريع المالي

انتخاب الأخ عمر أعنان كاتبا إقليميا للحزب بوجدة