بعناية فائقة،‭ ‬وقلق عميق،‮ ‬وروح وطنية عالية،‮ ‬تابعت مناضلات‮ ‬المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات‮ ‬الاستفزازات‮ ‬المتكررة وغير المسؤولة لما‮ ‬يسمى‮ ‬«البوليزاريو»،‮ في‮ ‬المنطقة الحدودية الكركرات بين دولتي‮ ‬المغرب وموريطانيا‮‬،‮ ‬الاستفزازات‮ ‬التي‮ ‬تشكل رفضا لقرار مجلس الأمن الدولي‮ ‬وأمينه العام رقم‮ ‬2548‮ ‬،القرار القاضي‮ ‬بفتح معبر الكركرات‮ ‬واحترام كل الاتفاقيات‮ ‬العسكرية والالتزام‮ ‬باتفاق‮ ‬وقف إطلاق‮ ‬النار،ضمانا للاستقرار،‮ ‬وتأمينا‮ ‬لحركة تنقل الأفراد والبضائع‭.‬
وإذ‮ ‬تحيي‮ ‬المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات عاليا تدخل بلدنا،‭ ‬وفقا‮ ‬للسلطات المخولة له،‮ ‬تساوقا مع‮ ‬واجباته،‮ ‬وفي‮ ‬انسجام‮ ‬تام‮ ‬مع الشرعية الدولية،‮ ‬من أجل‮ ‬وقف‮ ‬هذه‮ ‬الاستفزازات المتكررة‮ ‬والخطيرة‮ ‬وغير المقبولة‮ ‬لميلشيات‮ ‬البوليزاريو،‮ ‬فإنها‮ ‬تجدد‮ ‬فخرها‮ ‬واعتزازها‮ ‬بالقوات المسلحة‮ ‬‭ ‬الملكية الباسلة والمتزنة‮ ‬،على‮ ‬تأمينها‮ ‬للمعبر،‮ ‬واحترامها‮ ‬للمدنيين،‮ ‬وإعادة‮ ‬إرساء حركة‮ ‬التنقل المدني‮ ‬و‮ ‬التجاري‭.‬
‬إن‮ ‬المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات المتجذرة‮ ‬في‮ ‬مرجعيات الاتحاد الاشتراكي‮ ‬للقوات الشعبية وأدبياته والمتماهية‮ ‬مع‮ ‬قيمه ومواقفه القائمة‮ ‬على‮ ‬الأولوية القصوى للوطن،‮ ‬وتجاوز كل الاختلافات الظرفية والسياسية والسياسوية،‭ ‬تجدد انخراطها‮ ‬الواعي‮ ‬والمسؤول في‮ ‬كل مبادرات‮ ‬المغرب وقرارات ملكه،‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬حماية أرضه،‮ ‬والدفاع عن حدوده،‮ ‬مذكرة بأن مغربية‮ ‬صحرائنا‮ ‬قناعة راسخة،‮ ‬وإيمان ثابت لدى كل المواطنات والمواطنين المغاربة،‮ ‬باعتبارها‮ ‬مسألة إجماع وطني،‮ ‬مستند إلى مشروعية القضية‮ ‬ومبدئية الموقف،‮ ‬واتزان الخطاب‮.‬
وأمام‮ ‬هذه الاستفزازات اللامسؤولة‮ ‬،‮ ‬وفي‮ ‬هذا السياق‮ ‬الوبائي‮ ‬العصيب،‮ ‬الذي‮ ‬يجتازه بلدنا ومعظم‮ ‬دول العالم‮‬،‮ ‬تؤكد المنظمةالاشتراكية للنساء الاتحاديات،‮ ‬أن قضايا بلدنا ذات الأولوية القصوى‭-‬بعيدا عن الصراعات‮ ‬المفتعلة والقضايا الوهمية ‮- ‬هي‮ ‬الاستمرار‮ ‬في‮ ‬البناء الديمقراطي‮ ‬والتنموي،الذي‭ ‬أنجزت فيه‮ ‬بلادنا‮ ‬أشواطا‮ ‬مهمة،‮ ‬والتطلع إلى بناء المغرب‮ ‬الكبير،‮ ‬باعتباره المطلب المشترك‮ ‬لكل شعوب المنطقة‮ ‬الحريصة على السلم‮ ‬والاستقرار والتواقة إلى الحد‮ ‬من جوائح الجهل والفقر والإرهاب والعنف بمختلف أشكاله‮‬، مع‮ ‬التأكيد على حق بلدنا الدائم والمشروع في‮ ‬الدفاع عن وحدته الوطنية‮ ‬وفق ما‮ ‬يخوله له‮ ‬القانون الدولي‮.‬
وتوجه‮ ‬منظمتنا الدعوة‮ ‬إلى‮ ‬المنتظم الدولي‮ ‬ليكون‮ ‬أكثر حزما تجاه خروقات قرارات مجلس الأمن‮ ‬وأمينه العام‮‬،‮ ‬ضمانا للاستقرار في‮ ‬المنطقة،‮ ‬واحتراما للشرعية الدولية،‮ ‬تلك الشرعية التي‮ ‬ظل بلدنا تجاهها دائما وفيا لالتزاماته،‮ ‬ومتحملا لمسؤولياته‮.‬
كما تذكر مناضلات المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات،‮ ‬بأن حلحلة النزاع المفتعل في‮ ‬أقاليمنا الجنوبية‮‬، لا‮ ‬يمكن أن تتحقق إلا من خلال الحل السياسي‮ ‬المتجسد في‮ ‬مقترح الحكم الذاتي‮ ‬الذي‮ ‬تقدم به المغرب،والذي‮ ‬حظي‮ ‬بدعم‮ ‬و تثمين‮ ‬المنتظم الدولي،‮ ‬باعتباره حلا جديا وواقعيا ومسؤولا.
وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬تدعو المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات كافة المناضلات إلى الانخراط الواسع‮ ‬في‮ ‬الحملة التحسيسية‮ ‬والتوضيحية التي‮ ‬دعت إليها قيادة حزبنا من أجل تكذيب الادعاءات،ومواجهة الإشاعات البئيسة واليائسة التي‮ ‬يروج لها خصوم وحدتنا الترابية‮. ‬
‬عاش بلدنا‮ ‬آمنا مستقرا موحدا‮ ‬‭!‬‮‬والمجد والخلود لقواتنا المسلحة الملكية‮ ‬‭!

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

كلمة الاخت خدوج السلاسي امام المجلس الوطني للمنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات

الاخت فتيحة سداس تلقي كلمة الكاتب الاول بالنيابة عنه بالمجلس الوطني للمنظمة الاشتراكية لنساء الاتحاديات

في دورة المجلس الوطني للمنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات

تفاصيل اجتماع المجلس الوطني للمنظمة الإشتراكية للنساء الإتحاديات