بخلية تواصل وفريق تقني واستوديو، يستعمل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كل التكنولوجيا الرقمية المتاحة لمواكبة حملته الانتخابية التي تطغى عليها جائحة كورونا وما تفرضه من تدابير احترازية.

وشددت خولة لشكر، عضو المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي، على أن الحزب استثمر في التواصل الرقمي، معتمدا على وجوده في هذا الفضاء الافتراضي منذ مدة، من خلال صفحات الحزب في الفايسبوك وانستغرام وغيرها من المنصات التفاعلية.

وأبرزت أن التحدي الذي طرح الآن هو إنتاج مضامين بطريقة سهلة وفعالة، من كبسولات وفيديوهات وصور وغيرها، لذلك سخر فرقا تقنية متخصصة في “الديجيتال”.

ويعتمد الحزب على أعضاء شبيبته المكونين في المجال الرقمي، لتدبير الحملة الانتخابية، وما بعدها.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

بلاغ مشترك لحزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية

نواب البرلمان المغربي يسقطون مقترحات تعديلات البرلمانيين الجزائريين

الإجتماع الأول للجنة المختلطة المكلفة بإعداد الوثيقة السياسية والمؤسساتية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية

الوفود المشاركة في الملتقى الأول للشباب الإفريقي- اللاتيني في زيارة لضريح المغفور له جلالة الملك محمد الخامس