بخلية تواصل وفريق تقني واستوديو، يستعمل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كل التكنولوجيا الرقمية المتاحة لمواكبة حملته الانتخابية التي تطغى عليها جائحة كورونا وما تفرضه من تدابير احترازية.

وشددت خولة لشكر، عضو المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي، على أن الحزب استثمر في التواصل الرقمي، معتمدا على وجوده في هذا الفضاء الافتراضي منذ مدة، من خلال صفحات الحزب في الفايسبوك وانستغرام وغيرها من المنصات التفاعلية.

وأبرزت أن التحدي الذي طرح الآن هو إنتاج مضامين بطريقة سهلة وفعالة، من كبسولات وفيديوهات وصور وغيرها، لذلك سخر فرقا تقنية متخصصة في “الديجيتال”.

ويعتمد الحزب على أعضاء شبيبته المكونين في المجال الرقمي، لتدبير الحملة الانتخابية، وما بعدها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

عبد الكبير الحدان: التركيز على النيل من الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي هو فقط محاولة لإضعاف هذا الحزب اليساري العتيد وضرب من ضرب هدم اليسار المغربي

تصريح المناضلين لحظة التوافق بالإجماع على انتخاب المؤتمرين باقليم سطات

القيادة الحزبية بين السياسة والتكنقرطة

عسراوي يطرح موقفه من الولاية الثالثة لادريس لشكر ويعلق على نتائج الانتخابات بتطوان