وجهت النائبة مجيدة شهيد، عضو الفريق الاشتراكي- المعارضة الاتحادية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية حول خلفيات وقف الدعم المالي المباشر عن بعض الأسر القاطنة بإقليم زاكورة.
وأكدت النائبة الاشتراكية أن العديد من الأسر في هذا الشهر المبارك، تفاجأت بخبر توقف الدعم الاجتماعي المالي المباشر الذي كان مخصصا لها، من دون أن تتلقى أي تعليل من طرف الجهات المسؤولة.
وأضافت من خلال نفس السؤال، أن هذا الأمر، أثار حالة من الاستياء والاستنكار في صفوف الأسر المعنية، خصوصا أنها كانت تعول على هذا الدعم من أجل التخفيف من حدة ارتفاع الأسعار التي تعرفها الأسواق المغربية خلال هذا الشهر الكريم، وهو ما دفعها إلى القيام بالعديد من الوقفات الاحتجاجية أمام مقر كل من المقاطعة الفلاحية والضمان الاجتماعي بزاكورة، بحثا عن دوافع وأسباب وقف الدعم المالي المباشر عنهم.
وعلى هذا الأساس ساءلت النائبة الاشتراكية، الوزير، عن خلفيات ودواعي وقف الدعم المالي المباشر عن هذه الأسر، وعن  التدابير التي ستتخذها الوزارة من أجل إنصاف الأسر الجديرة بالدعم والتي تضررت من هذا القرار.

تعليقات الزوار ( 0 )

مواضيع ذات صلة

وفد الاتحاد الاشتراكي ضمن المراقبين الدوليين للانتخابات بجمهورية الدومينيكان

هذا ما قاله الاخ الحسن لشكر خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الثاني للبرلمانيين الشباب الاشتراكيين والاشتراكيين الديمقراطيين

في البيان العام للمؤتمر الوطني للمؤسسة الاشتراكية للمنتخبات والمنتخبين الجماعيين والمهنيين

المستقبل يبدأ من … الآن من أجل نَفَس ديموقراطي جديد